ماهية المؤسسات التعليمية الوقفية ودورها

أولا: تعريف المؤسسة التعليمية الوقفية

  1. المؤسسة التعليمية من وجهة نظر العلماء التربية أنها ليست مكانا لتلقي المعلومات فقط، وإنما هي صورة مصغرة للحياة الاجتماعية، يكسب فيها الطفل أو الشاب الخبرة والعادات الخلقية، كما أنها بيئة تعليمية وتربوية لتعلم الحياة.
  2. كما عرفها الدكتور محمد لبيب النجيمي: «أنها مؤسسة اجتماعية أنشأها المجتمع لتقابل حاجة من حاجاته الأساسية”
  3. هي مؤسسة عمومية اجتماعية ذات طابع إداري، تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي وتخضع لقواعد المحاسبة والقواعد الإدارية المعمول بيها في مؤسسات التعليم العمومية.

بناء على التعاريف السابقة، نستطيع القول أن المؤسسة التعليمية هي تنظيم اجتماعي مصغر، وظيفته تلقي المعارف والخبرات، ونشأة الأجيال في إطار من القوانين والعلاقات الإدارية الاجتماعية.

ثانيا: دور الوقف في تمويل المؤسسات التعليمية

  1. مصدر تمويل ثابت ومستقر: ويعود هذا إلى حفظ الأُصُول المنتجة وعدم التَّصرُف فيها والإنفاق من ريعها.
  2. تحقيق الاكتفاء الذّاتي للمؤسَّسة التَّعليميَّة: ويتمثَّل في استغناء المؤسَّسات التَّعليميَّة عن الدَّعم المالي من الدَّولة. ويؤدّي هذا الاكتفاء إلى تحقيق نوع من حرِّيَّة التَّعليم واستقلاليَّة العلماء فيما يقومون بتدريسه دون وِصاية من الدَّولة إلاَّ من الشُّروط التي وضعها الواقف، وهو الأمر الذي دفع بعلماء المسلمين إلى تعظيم الوقف، وحرصِــــهم على بقائه واستمراره، وحمايته، والوقوف في وجه من يُحاول التَّعدِّي عليه، وإجماعهم على تحريم إلغائه.
  3. تطوير نظام التَّعليم: من خلال تلك الاشتراطات التي يضعها الواقفون حتَّى يُمكن القول إنَّ وثيقة الوقف أو كتاب الوقف كان أشبه ما يكون بــ (النِّظام الدَّاخلي) للمؤسَّسة. وذلك بما تتضمَّنه تلك الاشتراطات من تنظيمات ماليَّة وإداريَّة (شُروط القبول، الكتب المعتمدة في التّدريس، التّمويل اللازم وكيفيَّة تسييره …).
  4. توفير المباني التَّعليميَّة: ودائماً ما نجد أنَّ توفير المبنى التّعليمي سابقٌ للوقف الذي يُوقف عليه، إذ جرت العادة أن يقوم الواقف بإنشاء المؤسَّسة التّعليميَّة وإعدادها للعمل التّعليمي، ومن ثمَّ وقف الأوقاف المدرَّة على هذه المؤسَّسة بما يضمن استمرار نشاطِها (كما جرت العادة على تسميتها بأسماء واقفيها، وهذا أفضل تكريم لهم ولعطائهم، وتشجيع لغيرهم …).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فئات قنديل